تجسيداً لدور الهيئة الإنساني مليـون و812 ألف درهـم لحملات الهلال الأحمر الشاملة في منطقة الوقن والقوع والظفرة




قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من خلال حملاتها الشاملة في عام التسامح 2019 وعام الخير 2018 مساعدات إنسانية بقيمة مليون و812 ألف و548 درهم لعدد 20 ألف و822 مستفيد من الحالات الإنسانية المتعففة والمعوزة في الوقن والقوع ومنطقة الظفرة، وذلك بتنفيذها حملات الهلال الأحمر الشاملة السنوية التي تنفذها الهيئة في المناطق البعيدة والنائية لتستهدف الشرائح المحتاجة في تلك الأماكن، ويأتي تنفيذ حملات الهلال الأحمر الشاملة انسجاماً مع توجيهات القيادة العليا لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي تركز على توفير أكبر كمٍ متنوع من المساعدات الإنسانية للفئات المستهدفة على المستوى المحلي.

أشار بذلك سعادة/ راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام لقطاع الشؤون المحلية بالهلال الأحمر الإماراتي مضيفاً، بأنإدارة الخدمات المحلية المجتمعية وضمن خطتها التشغيلية نفذت عدد من المبادرات الإنسانية خلال العامين الماضيين، وتعد الحملات الشاملة التيتعمل على تعزيز قيم البذل والعطاء الإنساني لدى كافة قطاعات المجتمع المحلي من أهم المبادرات الإيجابية لمساندة الحالات الإنسانية المحتاجةوعلى وجه الخصوص الذينيعيشون في المناطق البعيدة.

وذكر راشد المنصوري بأن الهلال الأحمر نفذ مؤخراً في منطقتي الوقن والقوع وتحت شعار " التسامح قيمة إنسانية ونهج حياة " حملة الهلال الأحمر الشاملة التي تهدف لتقديم مساعدات إنسانية للفئات المستهدفة من الأسر المتعففة والأرامل وكبار المواطنين وأصحاب الهمم وبراعم الهلال الأحمر ونشر الوعي الصحي من خلال العيادات الطبية المتخصصة والتعريف ببرامج الهلال الأحمر الإنسانية على الساحتين المحلية والدولية.

وتفصيلاً، أوضح المنصوري بأن الحملة وتجسيداً لدور الهلال الأحمر الإنساني رصدت مبلغ 779 ألف و150 درهم للحملة، وزعت منها 440 ألف درهم على 88 أسرة ضمن الحالات الإنسانية المحتاجة إضافةً إلى 25 أسرة من الأسر المنتجة، بالتعاون مع مشروع حفظ النعمة قدمت الحملة عدد 4 ألف من الطرود الغذائية و200 من الطرود الصحية والتمور والملابس لعامة الجمهور زوار منصات الحملة، كما قامت 20 عيادة من العيادات الطبية بإجراء الفحوصات الطبية والعلاجية المجانية على ألفين من المراجعين الذين تحول ظروفهم الاقتصادية لمتابعة الفحوصات الطبية بصورة مستمرة في المستشفيات الحكومية والخاصة وتابع أنشطة الحملة حوالي 5 آلف فرد من الجمهور، وبلغ مجموع المستفيدين من المساعدات الإنسانية المقدمة من الحملة 11 ألف و929 فرد.

وتجسيداً لدور الهيئة الإنسانيوتلبية لاحتياجات المعوزين والمتعففين، ذكر المنصوري بأن إدارة الخدمات المحلية المجتمعية بقطاع الشؤون المحلية بالهلال الأحمر نفذت في العام 2018 حملة " زايد الخير " الصحية الشاملة في مدينة زايد بمنطقة الظفرة من أجل تحسين الظروف المعيشية والصحية وتقديم الدعم المالي والعيني للفئات المستهدفة في منطقة الظفرة، حيث تم صرف مبلغ مليون و33 ألف و398 درهم لأنشطة الحملة، وتم دفع 645 ألف درهم استفادت منها 129 أسرة، وأجرت الحملة فحوصات طبية على 1550 مراجع عبر 11 عيادة طبية متخصصة وتوزيع 300 طرد صحي للمراجعين، كما شاركت في أنشطة الحملة 11 من الأسر المنتجة بمدينة زايد و16 جهة حكومية و10 من مؤسسات القطاع الخاص، وساهمت 10 مطاعم في تقديم الوجبات الشعبية والعربية والعالمية على الرواد والزوار الذين بلغ عددهم 8 ألف و893 زائر.

جدير بالذكر إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي شاركت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع منذ العام 2010 في القوافل الثقافية بهدف الوصول إلى المناطق البعيدة وتتعمق بين أفراد المجتمع المحلي لنشر الوعي الفكري والثقافي والصحي والمجتمعي بين الأفراد وتعزيز المسؤولية المجتمعية وبناء شراكة مؤثرة بين فئات المجتمع وذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء الأساسيين في العمل الإنساني والمجتمعي في رأس الخيمة والفجيرة والمناطق والقرى النائية التابعة لهما بالإضافة لمشاركة الهلال الأحمر في  الحملات الصحية الشاملة في اليحر  والجزيرة الحمراء وقدفع وأوحلة وأذن وادي الحلو وحتا وفلج المعلا وذلك بمشاركة عدد من العيادات الطبية التخصصية التي قدمت الفحوصات الطبية المجانية للمرضى المعوزين، كما شارك مشروع حفظ النعمة في بعض تلك الحملات بتوفير كم من الطرود الغذائية والألبسة بالإضافة لمشاركة عدد من الأسر المنتجة التي تعرض المنتجات والمشغولات التراثية الإماراتية.